آخر الأخبار

عبد المجيد: كل المؤسسات بما فيها الرئاسة والمجلس التشريعي واللجنة التنفيذية الخ، فاقدة للشرعية القانونية وهي بالتالي لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني.

الحملة الوطنية لفرض انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني ..

عبد المجيد: كل المؤسسات بما فيها الرئاسة والمجلس التشريعي واللجنة التنفيذية الخ، فاقدة للشرعية القانونية وهي بالتالي لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني.
ادلى الرفيق خالد عبد المجيد الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني بتصريح صحفي قال فيه: انتخابات مجلس وطني جديد هو الخطوة الأولى نحو الاصلاح الديموقراطي الفلسطيني؟ واستنهاض قوى شعبنا في داخل فلسطين وخارجها لمواجهة المخاطر التي تواجه شعبنا وقضيتنا الوطنية .
المجلس الوطني الفلسطيني هو الهيئة التمثيلية التشريعية العليا للشعب الفلسطيني بأسره داخل فلسطين وخارجها، أي اللاجئين الفلسطينيين في مختلف مناطق لجوئِهم، وفلسطينيي الشتات والفلسطينيين سكان المناطق المحتلة عام 1967، والفلسطينيين سكان المناطق المحتلة عام
تكمن الخطوة الأولى نحو الاصلاح الديموقراطي في عقد انتخابات حرة و مباشرة للمجلس الوطني الفلسطيني من قبل كافة أبناء وبنات فلسطين في الوطن و خارجه عن طريق الإقتراع المباشر. فالخلل الأساسي في الوضع الفلسطيني القائم هو أزمة التمثيل، حيث أن أغلب أبناء فلسطين ليس لهم صوت في المؤسسات الفلسطينية والفلسطينيون المقيمون في مواطن اللجوء و الشتات لم يمارسوا حقهم الانتخابي قط، مما أدى الى تفتيت الشعب الفلسطيني، وتقسيمه نتيجة للضغوط الخارجية بين “الداخل” و”الخارج”. وعلاوة على ذلك تم تهميش أهم المؤسسات الفلسطينية الديموقراطية، ألا وهوالمجلس الوطني الفلسطيني وتم تحويله فعليا الى مؤسسة صورية خالية من أي محتوى حقيقي وغير قادرة على التعبير عن إرادة الشعب. ومن الجدير بالذكر أن هناك إجماع وطني على ضرورة انتخاب وتفعيل المجلس الوطني، إلا أن الخطوات الجادة لم تُتخذ بعد في هذا الصدد. .
حُجِمَ دور المجلس الوطني بعد بدء عملية أوسلو وتم نقل عملية صنع القرار الى مؤسسات السلطة الفلسطينية والمجلس التشريعي. و لقد حصل هذا بالرغم من أن هياكل السلطة الفلسطينية لا شرعية سياسية وتنظيمية لها في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ سنوات ولم وانتهت كل الفترات القانونية لكل مؤسسات السلطة بما فيها الرئاسة والمجلس التشريعي ..الخ من المؤسسات وهي بالتالي لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني , و أبناء فلسطين الذين يعيشون في مواطن اللجوء والشتات لا يُمثلهم بالتالي الا انتخابات ديمقراطية للمجلس الوطني الفلسطيني .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله