آخر الأخبار

جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تندد بتصريحات المجدلاني وابراهام بورغ حول حق الإحتلال بالأراضي الفلسطينية ..النضال:- فلسطين ليست “بيت لعائلتين” فلسطين وطننا منذ الخليقة والى يوم الدين !

جاء ذلك في تصريح صحفي:ـ
أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن السقوط الأخلاقي الذي وصل إليه المجدلاني هو سقوط نحو الخيانة والعداء الكامل لكل ما تربينا عليه من قيم ومبادئ عظيمة ونبيلة، وإن تجاوز موظفي السلطة في رام الله المحتلة كل المحرمات والخطوط الحمراء ووقفوا إلى جانب العدو الصهيوني جهارا نهارا بوقاحة ونذالة لم يسبق لها مثيل، وخاصة موقف أحمد مجدلاني الذي يصف وطننا المجبول بدم الشهداء ببيت لعائلتين ويعتذر للصهاينة عن تاريخ نضال شعبنا العربي الفلسطيني طوال المائة عام وأكثر.
واعتبرت أن هذا السقوط واللهاث وراء القتلة والمتوحشين من صفات الجبناء، ولن يكون من بين شعبنا من يعتذر للعدو ويمجده ليس سوى لحظة ضعف تاريخية غير طبيعة، وعلينا بكل ما نملك الحد منها وإيقافها وإنزال أشد العقوبات بكل من تسول له نفسه بالوقوف إلى جانب العدو بهذه النذالة وفي المقدمة سلطة العار في رام الله المحتلة.
وأكدت أنه لا يتمادى ويتجرأ على الخروج من الصف الوطني إلى الصف المعادي إلا الجبناء الساقطين الأنذال الذين يخالفون المنطق والقيم ويتصدرون المشهد كأدوات رخيصة، وهم يقدمون للعدو واجب الطاعة، ويقدمون للمحتلين والمستوطنين والدول الممولة ومراكز التمويل فروض الطاعة والولاء.
وإن الثبات على الموقف دليل وعي وحرص كبيرين على تحقيق الأهداف البعيدة والقريبة ضمن رؤية عميقة لا تحييد عن الطريق نحو تحقيق شروط الانتصار كما أرادها من حمل راية التحرير وإلحاق الهزيمة بالعدو الصهيوني وعودة فلسطين، كما كانت قبل الاستعمار البريطاني والاحتلال الصهيوني العنصري، والتي لا تقبل الجدل والمناقشة لزمن قديم قدم التاريخ، وإن من يصرح بمثل هذا الكلام يعمل بإيعاز من المستعمرين القدماء والجدد، كوكلاء وأدوات للقتلة والتوحش الذي يجتاح أمتنا العربية، ولمن يصفق للغزاة نقول له هذه بلادنا وسنستمر بالنضال حتى التحرير.
دمشق:12/3/2017 المكتب الصحفي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله