آخر الأخبار

سعدات: على السلطة الفلسطينية تفسير تقصيرها بقضية الأسرى

اتهمت عبلة سعدات زوجة الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، المستوى الرسمي الفلسطيني بالتقصير الواضح تجاه قضية الأسرى المضربين عن الطعام.

وبينت سعدات لـ قدس الإخبارية، أنه وعلى الرغم من مرور 40 يوماً على إضراب الإسرى عن الطعام، إلا أن التحركات الشعبية ما زالت أقل من مستويات نضالات الأسرى المضربين داخل سجون الاحتلال، في ظل تقصير رسمي فلسطيني، “على الرغم من ذلك الأسرى يتمتعون بمعنويات عالي، وهم أقوياء، ومصرين على الاستمرار بمعركتهم حتى انتصارهم”.

وأضافت، “المستوى الرسمي صامت لا يتكلم ولا يتحرك ولا يعمل أي شيء لأجل الأسرى المضربين الذين يمارس بحقهم أساليب قمعية جديدة متمثلة بتنقيلهم باستمرار بين السجون رغم أوضاعهم الصحية”. وأضافت، “على السلطة تفسير تقصيرها، وتفسير موقفها السلبي اتجاه الأسرى المضربين”.

وأكدت على أن الأسرى ما زالت عزيمتهم قوية ومصرين على الانتصار، “دخل الأسرى الآن مرحلة العض على الأصابع، إلا أنهم يعرفون جيدا أساليب مخابرات الاحتلال الساعية لانهاك صحتهم وإضعاف معنوياتهم”.

وعن ضعف تحركات السلطة الفلسطينية دولياً في قضية الأسرى، علقت سعدات، “نحن مستغربون من تقصير السلطة الفلسطينية المسؤولة عن هذا الشعب، يجب عليها أن تقوم بمسؤولياتها، وعليها أن تراسل المؤسسات الدولية والضغط عليها للتتحرك، وخاصة أن مطالب الأسرى هي مطالب حياتية وانسانية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله