آخر الأخبار

4 عمليات فدائية ضد الاحتلال خلال ساعات

خلال ساعات، تلّقى جيش الاحتلال 4 ضربات ضده، اثر عمليات نفّذها فدائيون فلسطينيون بمناطق متفرقة بالضفة المحتلة، تنوعت بين إطلاق النار والعبوات محلية الصنع، إضافة إلى عملية دهس.

ففي جنين، أصيب أحد جنود الاحتلال، الليلة الماضية، اثر تعرض قوة عسكرية إسرائيلية، لإلقاء عبوات وإطلاق نار خلال عملية اعتقال نفذتها بجنين.

وذكر موقع “مفزكون لايف” الإسرائيلي، أن جنديًا واحدًا أصيب بجراح طفيفة نتيجة العبوات وإطلاق النار وجرى نقله للعلاج، فيما ردّ جيش الاحتلال على مصدر النيران.

وأفادت مصادر محليّة، أن العشرات من جنود الاحتلال انتشروا في أزقة المخيم وشوارعه حيث اشتبكوا مع مقاومين مسلحين، فيما خاض الشبان والفتية مواجهات في أكثر من محور.

وفي عابود قضاء رام الله، أطلق مسلح فلسطيني النار من مركبة مسرعة على نقطة مراقبة تابعة لجيش الاحتلال، قرب قرية عابود دون وقوع إصابات، بينما تضررت مركبة اسرائيلية

جنود الاحتلال أطلقوا النار على منفذ العملية، مما أدى لإصابته بإصابات خطرة في الرأس نقل على أثرها لمستشفيات الاحتلال، ويدعي الاحتلال عثوره على سلاح من نوع “كارلو جوستاف” في المركبة الخاصة بالفلسطيني مطلق النار.

أما في مخماس شرق رام الله، وقعت عملية دهس على حاجز للاحتلال قرب البلدة، حيث أطلق جنود الاحتلال أطلقوا النار على سائق المركبة حتى ارتقى شهيدًا، ولم يصب أحد بأذى في محاولة الدهس التي يدعي جيش الاحتلال الإسرائيلي وقوعها.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية، أن سائق المركبة انحرف على محطة للحافلات على مدخل مستوطنة ” كوخاف يعقوب” حيث كان يتواجد فيها مستوطن وجندي بجيش ، كان يحمل سكيناً يده، لكنه لم يخرج من المركبة، قوة من الجيش أطلقت النار عليه.

وصولًا إلى عزون، وقعت عملية إطلاق نار على دورية لجيش الاحتلال، ظهر اليوم نفذها شاب فلسطيني دون وقوع إصابات، أغلق جيش الاحتلال المنطقة على اثرها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله